كوكب أرض الحب (قصة خيالية - فلسفية - إسلامية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كوكب أرض الحب (قصة خيالية - فلسفية - إسلامية)

مُساهمة من طرف ahmed m said في الثلاثاء 22 نوفمبر 2011, 6:01 am


cheers
كوكب
(أرض الحب)
"تراجيديا خيالية فلسفية"
"واإسلاماه00 إنى لا أراه00 واحر قلباه"



بقلم
مهندس : أحمد محمود سعيد
فهرست
• مقدمه
• كوكب أرض الحب
• التائهون فى الكون
• نهاية الرحلة
• اكتشاف كوكب الأرض
• الرحلة إلى الأرض
• الباحثون عن الله
• إعتناق اليهودية
• إعتناق الإسلام
• السخرية من المسلمين
• خطبة الشعرانى
• القرار بإبادة المسلمين من على وجه الأرض
• الفرصة الأخيرة





*مقدمة
هذه القصة موجهة للمسلمين فقط , وأنا لست بكاتب قصصى أو أديب أو داعية دينى , هى فقط كانت غصة فى حلقى منذ سنين بعيدة فبصقتها 0
وأنا أوجه هذه القصة لعلماء الإسلام وليس للعامة , وأقول لمن يقرأها منهم :
عفواً لا تغضب منى , فأنا لم أمسس الإسلام كدين من قريب أو بعيد , وعلى العكس فقد أظهرته كدين شامخ لا يضاهيه أى دين آخر , فقط أنا أعتذر لأنى أهنتكم , وأعتذر لأنى أظهرت أفضلكم كعابد لشهوة الشهرة , أو شهوة الشعور بالذات , فأرجوكم حاولوا إن كان لا يزال فى قلب أحدكم ذرة إسلام , ألا تهاجمونى , بل اهتموا بأن تفهموا ما قصدته من هذه القصة 0
عفواً 000 أعتذر لكل مسلم غير متعمق فى قراءة الأدب وبالذات القضايا الفلسفية الأولية 000 فى الحقيقة أنا لم أوجه لك هذه القصة , أرجوك لا تغضب منى , فأنا إنسان بسيط أكثر مما تتخيل , ومشكلتى الكبرى أنى بطبيعتى أدقق فى تصرفات الإنسان الصغيرة منها قبل الكبيرة وأحاول أن أتفهم مقصد هذا الإنسان من هذا التصرف , وليس معنى ذلك أننى إنسان صعب فى التفاهم أو التعامل , بل على النقيض , فإننى بطبيعتى متساهل أكثر من اللازم فى حقوقى كما يقول المقربين منى0
فلا تغضبوا منى أيها المسلمون , أنا فقط أهنتكم , رغم أنى لا أكرهكم , فأنتم لا تستحقون منى أن أكرهكم , فأنا أراكم شعوب رديئة , متخلفة , حمقاء , رغم أن الله وهبكم الروح والعقل , وأسبغ عليكم دين هو الأعلى وهو المتكامل , فلا تغضبوا منى , بل الأحرى أن تبكوا على أنفسكم 0
أنا مجرد مهندس مدنى أعمل بإحدى الشركات الحكومية فى مجال تصميم المشروعات وعمرى الآن حوالى 60 سنة0
أرجوكم لا تحاسبونى فأنا منكم ومثلكم , وكما قلت هى فقط غصة كانت فى حلقى منذ سنين بعيدة فبصقتها0 كما أنى لا أحتمل حسابكم , فلا تنسوا رأيى فيكم , فأنا أراكم جبابرة0
والحقيقة إن فكرة هذه القصة قد جاءت لى من خلال معلومة قرأتها على النت تقول أن هناك كوكب ضخم ضمن المجموعة الشمسية وأن السنة المدارية لهذا الكوكب تساوى حوالى أربعة آلاف سنة مما نعد وأن هذا الكوكب سوف يقترب من الأرض بعد عدة سنين مما قد يؤثر على حركة كوكب الأرض , ولكن بعد ذلك بعدة أيام نفت وكالة الفضاء الأمريكية هذا الخبر 0
وقد أخذت هذه الفكرة ومعها أدمجت هذه القصة التى أريد أن أقول من خلالها كلمة أعتبرها كلمة صدق , أوجهها لعلماء الإسلام0
*كوكب أرض الحب
هناك بعيداً عن كوكب الأرض 000 وعلى كوكب خارج المجموعة الشمسية ويبعد بعيداً بعيداً عن كوكب الأرض 0000 كان هناك كوكب يعج بالحياة والحركة والنشاط من مخلوقات تشبه الإنسان فى أشياء كثيرة , فالتكوين هو نفس التكوين00 فقط هم يختلفون فى اللون 000 فاللون الأخضر بجميع درجاته هو لون هذا المخلوق 000 وهى مخلوقات تشبه فى لونها لون الزرع الأخضر على كوكب الأرض ولكنها ليست بالزرع 000 فهى مخلوقات تتزاوج وتتوالد مثل الإنسان , والمخلوق لديهم إسمه سارى0 ويطلقون على جمعهم كلمة"سٌراه"
والسٌراه قوم متقدمون علمياً أكثر من بنى الإنسان بمراحل بعيدة وهم منظمون لدرجة تجعلك تتصور أنهم ماكينات آليّة ولكنهم فى الحقيقة قوم منظمون ومتفاهمون ومتعاونون إلى أقصى الدرجات0
والمبدأ الرئيسى عند السراه هو الحب 0 الحب بمعناه الحقيقى 0 فهم يحبون بعضهم البعض لدرجة التضحية فهم نوع من المخلوقات نستطيع أن نعتبره حالة بين الإنسان والملاك 0
فالتضحية من أجل الغير وإنكار الذات هى أكبر متعة لديهم
أما الكوكب فهو كوكب صغير 000أصغر من كوكب الأرض 000قد يكون حجمه فى مثل خمس حجم الأرض تقريباً 0
والعجيب أن سكان هذا الكوكب يتكلمون ويضحكون ويبكون ويشعرون بالألم مثل الإنسان وجميع أحاسيسهم ومشاعرهم مثل الإنسان0 والذى يفرقهم عن الإنسان أنهم ملتزمون بالمبادئ والأخلاق أكثر من الإنسان بمراحل بعيدة جداً عن طبيعة الإنسان0
والأعجب بل هو العجب العجاب أنهم يتكلمون أحد اللغات الموجودة على سطح الأرض وهى اللغة العربية (كيف وصلت لهم !!! أو كيف استنبطوها ؟ الله وحده يعلم) وهم يطلقون على هذا الكوكب (أرض الحب)0
و(أرض الحب) كان قريب الشبه بالأرض من حيث التكوين الداخلى للكوكب , حيث أن طبيعة المناخ على الكوكب تشابه تماما طبيعة المناخ على سطح الأرض بمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط0
والسُراه يشربون الماء ويتنفسون الهواء ويأكلون ولكن أكلهم يشابه أكل النباتيين من بنى الإنسان 0
وعدد سكان الكوكب يقارب المليار سارى والسنة المدارية لهذا الكوكب بها مائتى يوم واليوم لديهم يوازى أربعين ساعة مما نحسب أى أن السنة على كوكب أرض الحب توازى تقريباً 333 يوم مما نعد ومتوسط عمر السارى حوالى 1000 عام مما يعدون 0 والكوكب عباره عن بلد واحدة أو هكذا اتفقوا 000 والنظام السياسى هو تقريباً النظام الشيوعى الذى نعرفه على أرضنا0
فسكان هذا الكوكب لا يؤمنون بوجود إله خالق للكون بل هم يؤمنون بالنظرية التى تماثل عندنا نظرية دارون فهم يعتقدون أنهم جاءوا من الطبيعة حتى أنهم يقولون أن السارى أصله نبات مثلما نقول أن الإنسان أصله قرد0
وكان رئيس الجمهورية إسمه (السيد / العادل الصادق) حينما حدثت الكارثة التى ألمّت بهذا الكوكب الصغير000 فمنذ 45 عاماً اكتشف العلماء على هذا الكوكب أن هناك كوكب ضخم ضمن مجموعة النجم الذى ينتمون إليه سوف يقترب من كوكبهم بعد 40 عاماً لدرجة أنه سوف يؤثر على مدار كوكب أرض الحب ولا يعلمون ما الذى يمكن أن يحدث لكوكبهم , فقد يضيع فى الفضاء وقد يتحطم وقد يرتطم بالكوكب الكبير ويصبح جزءاً منه 0
وقد أبلغ هؤلاء العلماء رئيس الجمهورية الذى أمر بتشكيل لجنة من أكبر العلماء فى شتى العلوم لبحث الموقف واتخاذ القرار المناسب لعرضه على المجلس الرئاسى0
اجتمعت اللجنة وبعد دراسة طويلة أخذت اللجنة قراراً غريباً , وهو أن سكان كوكب أرض الحب يجب أن يغادروا الكوكب ويبحثون عن كوكب آخر مناسب لهم 0 مناسب من حيث الغلاف الجوى الطبيعى ومن حيث ضرورة وجود عنصر الماء وبالتالى يكون كوكب قابل للحياة0
وبالفعل تم اعتماد هذا القرار من المجلس الرئاسى0
وقد بدأت الدولة فى تصنيع سفن فضاء عملاقة بكميات كبيرة جداً وقد استمر هذا المشروع حوالى 30 سنة حيث بلغ عدد سفن الفضاء التى تم تجهيزها لرحلة الهجرة مليون ومائتى سفينة وتتسع السفينة لعدد 1000 نسمة فكان أن استوعبت السفن جميع سكان الكوكب 0
وفى يوم سماه شعب كوكب أرض الحب يوم الحزن العظيم غادر سكان هذا الكوكب إلى حيث لا يعلمون 000 إلى المجهول 000 باحثين عن كوكب آخر يناسبهم كى يعيشون عليه 0
*التائهون فى الكون
كان رئيس الجمهورية السيد / العادل يجتمع بصورة دورية مع مجلس وزرائه أثناء الرحلة إلى المجهول وكان حائراً متعجباً 000 فكيف تنتهى حياة شعبه هذه النهاية البشعة فقال لرئيس وزرائه وصديقه المخلص "حسان"
- ياحسان هل تتخيل هذه النهاية العجيبة لهذا الشعب العظيم؟
فقال له حسان – ياسيادة الرئيس إن الأمر أصبح فوق قدرتنا 000
فقال له الرئيس العادل : ماذا تقصد بكلمة فوق قدرتنا ؟ هل هناك فوق قدرتنا قدرة؟
فقال حسان : الذى أعرفه سيادتكم أنه لا توجد قدرة فوق قدرتنا إلا قدرة الطبيعة
فقال الرئيس العادل : وهل هناك فوق قدرة الطبيعة قدرة؟
فنظر حسان من خلال السفينة الفضائية إلى الفضاء الكونى وسرح بفكره ثم قال
لا أعلم 000 لا أعلم 000 هل آتى إليك بـ "حليم" حكيم أرض الحب 000 فهو أعلم منى وأعرف منى بهذه الأمور وإنى لأراك قلقاً متحيراً 000 فربما كان حديثك معه يجعلك أكثر هدوءاً0
فقال الرئيس العادل : أئتنى به0
خرج رئيس الوزراء من غرفة رئيس الجمهورية قاصداً غرفة الحكماء فى الطابق العلوى من السفينة 000 وكان هؤلاء الحكماء هم المميزون فى الشعب ومعهم العلماء والرياضيين وكل متفوق فى أى مجال0
دخل حسان غرفة الحكماء وتكلم مع حليم وأفهمه أن الرئيس قلق ويحتاج لمن يهون عليه ويقنعه بأن الموقف الذى نحن فيه هو وضع طبيعى وله حلول0
قام حليم وذهب للرئيس فى غرفته وجلس معه 0
العادل : ياحليم 000 هل هناك فوق قدرة الطبيعة قدرة ؟
حليم : الطبيعة ياسيادة الرئيس هى الأم 0 وليس فوقها أيّة قدرة 0
العادل : ألم نتحكم فى الطبيعة بعلمنا ؟
حليم : نحن وصلنا بعلمنا أن نتحكم فى كل شئ فى الطبيعة0
العادل : إذن لماذا نحن فى هذا الوضع الحرج 000 وماذا نحن فاعلون كى نحافظ على أنفسنا وعلى شعبنا ؟
حليم : هذا ما يحيرنى فقد وصلنا بعلمنا إلى أعلى الدرجات وتحكمنا فى كل شئ فى الطبيعة 000 ولكن الوضع الذى نحن فيه يجعلنى فى حالة ذهول 00 وهل يمكن أن نجد كوكب آخر قابل للحياة مثل كوكبنا ؟ وإذا وجدناه فمن المؤكد أن هناك مخلوقات تعيش عليه طبقاً للنظرية التى نؤمن بها0
ياسيادة الرئيس ان الموضوع يحتاج لشئ من الحظ 0000
العادل : وهل أنت تؤمن بالحظ ياحليم ؟ أنه خرافات 0000
حليم : سيدى الرئيس 00 طبعا أنا لا أؤمن بالحظ 000 فنظامنا الذى أسسنا عليه كوكبنا لا يؤمن إلا بالعلم 00 وبالعلم فقط 0 ولكن فى ظرف مثل الذى نعيشه الآن ليس أمامى سوى أن أرجو وأدعو الحظ كى يأتى إلينا 0
العادل : تدعو الحظ ! وهل الحظ له قٌدرة لكى ندعوه؟
حليم : لست أدرى 0 لست أدرى 0ولكن ليس أمامنا سوى الدعاء للحظ 000 ليس أمامنا سوى الدعاء للحظ0
بهت العادل من فكر حليم وصار يفكر ماذا يفعل أمام هذه الكارثة القادمة المتوقعة والمؤكدة 000 فالإحتياطى الموجود بالسفن من وقود وأغذية وحتى الأكسيجين له حدود وسوف ينفذ فى يوم من الأيام ويموت الشعب إما جوعا أو عطشاً أو مختنقاً 000 يالها من مأساة0



*نهاية الرحلة
ومرت السنين 000 ومات الرئيس العادل بعد عمر طويل وجاء من بعده الرئيس / حاتم المنصور وهذا اسمه ومن حوله كان الوزراء وعلى رأسهم رئيس الوزراء السيد / حسين العاطف 0
أما الحكيم الأكبر فى تلك الفترة فكان أسمه / عاكف الشعرانى وكان هذا الحكيم عبقرى زمانه ومعشوق الجماهير وآسر قلوبهم وقد آمن به وبفكره الحكومة والشعب حتى أنه كان يقودهم وهم فى سفنهم العملاقة من خلال أجهزة التليفزيون إلى طقوس هى أقرب للصلاة ولكنها ليست بالصلاة بل هى تعتبر نوع من أنواع الرياضة الروحية , مثل رياضة اليوجا لدينا 00 واستسلمت الحكومة ذات الفكر الشيوعى لأفكاره فليس فى يدها شئ تفعله 00 حتى أنها كانت تشجعه على ما يفعل طالما أن ذلك يعطى أملا للشعب0
وفى يوم من الأيام أرسل الرئيس / حاتم المنصور واستدعى الحكيم / عاكف الشعرانى وقال له
- ياشعرانى لقد كدنا نصل للنهاية فقد نفذ حوالى 90% من إحتياطى الوقود ولم يبق إلا القليل على النهاية 00 ماذا نفعل ؟ ماذا نفعل؟
الشعرانى : ياسيادة الرئيس 0 لقد اكتشفت من خلال خبرتى وعلمى شيئاً غريباً
حاتم : ماذا اكتشفت ياشعرانى 00 إخبرنى بسرعة0
الشعرانى : كما تعلم سيادتكم أن حركة النجوم والكواكب فى الكون كله تعتمد على الجاذبية المتبادلة وأن حركة النجوم والكواكب والأقمار تعتمد على الحركة الحلازونية 000 فربما كانت القدرة التى هى فوق قدرة الطبيعة والتى نبحث عنها منذ سنين هى تلك الحركة الحلازونية أو على الأقل هى تحب الحركة الحلازونية أو تؤيدها أو تساعدها0
حاتم : وماذا فى ذلك حتى لو كان كلامك صحيحاً 0
الشعرانى : أفكر فى أن أجعل السفن التى تقل شعبنا تتحرك بحركة حلازونية ونحن نسير فى نفس الوقت فى اتجاهنا على أن يقوم الشعب كله بالإبتهال والدعاء لتلك الحركة الحلازونية التى أتخيل أنها فوق قدرة الطبيعة 0
فقال له حاتم : إفعل ما شئت المهم أن يهدأ الشعب 0 فالشعب بدأ يثور ويرتعد من المجهول 0
ذهب الشعرانى إلى مركز الإذاعة والتليفزيون وتم الإعلان عن أن الحكيم/ عاكف الشعرانى سوف يخطب فى الشعب خطبة هامة 0
إلتف الشعب أمام شاشات التليفزيون العملاقة فى السفن منتظراً خطاب آسر القلوب 000الحكيم / عاكف الشعرانى
وبدأ الحكيم الشعرانى خطابه إلى شعب أرض الحب فقال :
بسم الحب الذى يجمعنا على قلب رجل واحد , بسم الصدق والأمانة والإخلاص فى العمل وجميع الخصال والصفات العظيمة التى يتصف بها شعبنا العظيم , أتحدث اليوم إليكم ياشعب أرض الحب , أرض الحب التى ضاعت ولا ندرى كيف هى الآن , أرض الحب التى ضاعت ولا ندرى حتى الآن ما السبب الذى جعلها تضيع بهذا الأسلوب ؟
أهى لعنة ؟ وإن كانت لعنة , فلعنة من ؟ هل هى لعنة الطبيعة علينا ؟
وهل للطبيعة لعنة ؟!!!
لقد تقدمنا فى العلم وبلغنا منه آخر المدى كما تصورنا , واستطعنا أن نتحكم فى كل شئ فى الطبيعة , فماذا حدث ؟ لقد حدثت الكارثة , وصرنا تائهين فى الكون العجيب , ضعنا سنيناً طوال , لقد هجر آبائنا أرض الحب ووفروا للشعب فى السفن التى تعيشون فيها كل سبل الراحة والأمان , وكذلك الوقود والأغذية , ولكن , ولكنا وصلنا للمرحلة الخطرة , والخطرة جداً , فالوقود أصبح المشكلة الكبرى , فقد تآكل الإحتياطى وتناقص لدرجة مخيفة , وليس أمامنا سوى الدعاء , ولكن لمن ندعوا ؟ لمن ندعوا ؟
لقد تفكرت وتأملت كثيراً , ولقد ألهمتنى أفكارى أن القدرة التى هى فوق قدرة الطبيعة والتى نبحث عنها منذ سنين هى تلك الحركة الحلازونية التى يتحرك بها الكون , أو هى تحب تلك الحركة الحلازونية 0
وبلا شك أن تلك القدرة غير مرئية , فلقد عبرنا من خلال جزء ليس بالصغير من الكون ولم نرى تلك القدرة , إذن فإن كانت موجودة , فهى غير مرئية , أو هى فوق قدرتنا على أن نراها, وأرى أننا ليس بأيدينا شئ سوى أن نبتهل لتلك القدرة الغير مرئية , علّنا بدعائنا نستلهم الطريق إلى النجاة فتعالوا معى نبتهل وندعوا لتلك القدرة التى هى تحب الحركة الحلازونية , تعالوا معى وعلى قلب رجل واحد وبكل إخلاص وأمل , تعالوا معى ندعوا0
وقف الشعب السارى داخل السفن فى صفوف منظمة كما اعتادوا من قبل , رجالاً ونساءاً وأطفالاً منتظرين دعاء الحكيم الشعرانى كى يرددوا من خلفه بكل التزام وبكل أخلاص وبكل أمل , وقلوبهم ترتجف خوفاً من المستقبل المجهول0
وبدأ الحكيم عاكف الشعرانى فى الدعاء :
"ياأيتها القدرة 0000000000 يامن تتحكمين فى الكون 00000000000 ياأيتها القدرة التى تتحكم فى الطبيعة 0000000000000000000 ياأيتها القدرة التى تحب الحركة الحلازونية 00000000000000000000000 ياأيتها القدرة التى تتحكم فى النجوم والكواكب 000000000000000000 نبتهل إليكى 0000000 وندعوكى 00000000 إنقذى أهل أرض الحب"
ردد شعب أرض الحب الدعاء خلف الحكيم بمن فيهم جميع الحكماء والعلماء والوزراء وحتى رئيس الجمهورية 000 ثم بدأ الشعب ينهار , فبكى وشعر باليأس ودب الخوف فى القلوب وشعر الشعب السارى بأن لا أمل فى النجاة0
وفجأة 000 قام أحد الشباب فى إحدى السفن وتكلم من خلال الميكروفون الداخلى بعد أن استأذن طبعاً من المسئولين بالسفينة موجهاً كلامه للحكيم الشعرانى فقال :
- ياأيها الحكيم العظيم هل تأذن لى فى الدعاء بغير ما دعيت 0000 فعندى دعاءٌ أراه عظيماً0
إستهجن الشعب كله تصرف وكلام هذا الشاب وكان إسمه : صالح الصافى
وبدأوا يخرجون الخوف والغضب الذى بداخلهم ويوجهون هجومهم على الشاب من خلال الميكروفونات المنتشرة فى السفن 0 فمنهم من قال له : أصمت أيها السفيه 0000 ومنهم من قال : من أنت حتى تخالف الحكيم ! ما أنت إلا معتوه0لكن الحكيم الشعرانى وجه كلامه للشعب قائلاً لهم : لأول مرة أراكم فقدتم صوابكم 000 فهذه ليست أخلاقكم 000 لماذا تهاجموه 000 هو فقط كان يريد أن يقول رأيه 00 وأنى لمشتاق لسماع دعائه , لا تغضب أيها الشاب , ما اسمك؟ فرد عليه : صالح الصافى 0 فقال له الحكيم : لو سمحت ياصالح إسمعنا دعاؤك 00 فإن اقتنعنا به كنا كلنا مردديه من خلفك0
وقف صالح الصافى أمام الميكروفون الرئيسى بالسفينة التى يستقلها وكانت كل كاميرات التليفزيون موجهة إليه بينما صالح كان يرتجف 000 كل جسده يرتجف حتى أن وجهه كان يرتعش ثم بدأ يهدأ رويداً رويداً وبدأ فى الدعاء 000 وكان دعاؤه بصوت جميل جداً وحنون:
- ياخالق القدرة كلها 000 يامن لديك القدرة على أن تقول للشئ كن فيكون 000"ثم توقف صابر عن الدعاء وانحدرت من مقلتيه الدموع" 00 ثم استطرد قائلاً 000 ياخالق قدرنا 000 ياخالق الكون كله 000 يابديع الخلق ما أروع خلقك000 أنت الذى خلقتنا 000 وأنت الذى سوف تميتنا 000إنقذنا مما نحن فيه من محنة كبرى 000 أو الهمنا الصبر على احتمال النهاية 000 إن كان هذا هو قدرنا , إن كان هذا هو قدرنا0
فى تلك اللحظة التاريخية حدثت المعجزة 000000000 فقد سٌمع صوت رهيب يجلجل فى الفضاء أو "هكذا تخيّل شعب كوكب أرض الحب"
"لبيك ياعبدى" وفى نفس اللحظة أشارت المجسات الإستشعارية الموجودة بجميع السفن بوجود كوكب قريب به ماء وحركة وبالتالى توجد عليه حياة 00000 فصرخ الشعب وتهلل أملاً وانهار الملايين فرحاً وصار الكل يسأل عن الدعاء الذى دعى به صالح الصافى 00 فاشتهر الدعاء وحفظه الشعب السارى عن ظهر قلب وصار السراه يرددوه وكأنه صلاة0
*اكتشاف كوكب الأرض
وبدأت السفن تتجه نحو هذا الكوكب فدخلت نطاق النجم الذى يدور حوله هذا الكوكب ومرت بالقرب من عدة كواكب فى نفس مجموعة الكوكب المستهدف إلى أن وصلت بالقرب من القمر التابع لهذا الكوكب وحطت عليه وذلك لدراسة أحوال هذا الكوكب عن بعد قبل النزول إليه 0
وكان هذا الكوكب هو كوكب الأرض
*الرحلة إلى الأرض
إستقر شعب كوكب أرض الحب على القمر وانتشر الشعب على سطح القمر مستخدمين تكنولوجيا عالية جداً للتغلب على مشكلتى الجاذبية والأكسيجين فكان الشعب كله مرتديا فى معصم يده إسورة سوداء وكان السر فى تلك الإسورة 0
أما المجلس الرئاسى (الرئيس ومساعديه ومجلس الوزراء ومعهم الحكيم الشعرانى) فكان فى انعقاد دائم وعلى اتصال مستمر بمجلس الحكماء والعلماء الذى من خلال المجسات الإستشعارية الدقيقة بعيدة المدى أكد للمجلس الرئاسى وجود حياة على سطح كوكب الأرض وأن هناك مخلوقات تشبههم كثيراً تعيش على هذا الكوكب ولكنها مخلوقات غير متقدمة من الناحية التكنولوجية وهى مخلوقات تختلف عنهم فى اللون وأن إمكانيات الشعب السارى قادرة على التحكم والسيطرة على هذه المخلوقات بكل سهولة0
ظل المجلس فى حالة انعقاد مستمر لمدة يومين ثم اتخذ قراراً غريباً حيث أكد الرئيس حاتم المنصور أن المجلس راعى فى قراره المبادئ والأخلاق السارية والتى كانت النبراس الوحيد فى اتخاذ هذا القرار0
أما القرار فكان أن يتم اختيار مجموعة مميزة من مجلس الحكماء والعلماء وأن يتم إرسالها إلى كوكب الأرض بعد أن يتم تقميصهم على لون هذا المخلوق الذى يعيش على الأرض فمنهم من سيصبح لونه أبيض ومنهم من سيتقمص اللون الأسود ومنهم من سيتقمص اللون الأصفر ثم عليهم أن يتعايشوا لفترة وسط مجموعات هذا المخلوق الغريب ثم يعودوا للقمر وبناءاً على تقريرهم يتم اتخاذ القرار النهائى
وفى اليوم التالى تم اختيار 200 من خيرة مجلس الحكماء والعلماء وتم ارسالهم فى إحدى السفن إلى كوكب الأرض 0
وبمجرد نزولهم إلى الأرض قاموا بتقسيم أنفسهم إلى 20 مجموعة وذهبت كل مجموعة إلى بلد مختلفة وانتشرت وسط الناس وتعايشت معهم ليتم عمل دراسة دقيقة لعادات وأخلاقيات كل شعوب الأرض0
وقد انتهت تلك اللجنة من أعمالها بعد حوالى شهرين فقط ثم تجمعوا فى إحدى الدول وانطلقوا إلى أطراف تلك الدولة بالقرب من المحيط الهادى حيث وصلت سفينة الفضاء التى أقلتهم لرحلة العودة0
إجتمع المجلس الرئاسى لكوكب أرض الحب مع 20 فرد هم قادة المجموعات التى انتشرت فى كوكب الأرض , وبدأ الحوار :
الرئيس / حاتم المنصور : ما نوع المخلوق الذى يعيش على هذا الكوكب ؟
رئيس المجموعة 1 : يشبهنا تماماً فى الشكل لكنهم مختلفون فى اللون والمخلوق لديهم إسمه إنسان , ويسمون الكوكب "كوكب الأرض"
الحكيم الشعرانى : إسم المخلوق غريب ! لكنه رقيق وجميل , هل هو مأخوذ من الفعل "ينسى"؟
رئيس المجموعة 2 : هو بالفعل كذلك فالفلاسفة عندهم يفسرون كلمة إنسان بمعنى "المخلوق الذى ينسى"
رئيس الوزراء السيد / حسين العاطف : ولماذا ينسى هذا المخلوق ؟ وما هو الشئ المهم الذى ينساه وجعله يسمى نفسه بهذا الإسم ؟
رئيس المجموعة 3 : أولاً ياسيدى هذا المخلوق ضعيف النفس وثانياً أنه يضعف أمام ضغوط الحياة من حوله مما يجعله ينسى وثالثاً هم يقولون أن الذى جعلهم ينسون هو خالقهم فمعظمهم يؤمن بوجود خالق لهذا الكون0
إنتفض الحكيم عاكف الشعرانى من مجلسه ووقف ثم قال : أريد أن أجتمع مع رئيسهم فوراً 0هل تستطيعون تدبير هذا اللقاء؟
رئيس المجموعة 4 : هم ليس لهم رئيس محدد , فهم عبارة عن مجموعات , وكل مجموعة تسمى نفسها دولة , وكل دولة لها رئيس أو ملك 0
الحكيم الشعرانى : أليس هذا المخلوق من فصيلة واحدة , أم هم فصائل مختلفة من المخلوقات؟
رئيس المجموعة 5 : هم من فصيلة واحدة , لكنهم مختلفون فى أشياء كثيرة , فى العادات والتقاليد والأخلاق وحتى اللون0
أحد الوزراء : أليست غرائزهم واحدة ؟
رئيس المجموعة 6 : هم من نفس الفصيلة وبالتالى فغرائزهم واحدة , لكنهم مع ذلك مختلفون فى الأفكار حتى أن هناك حروب منتشرة فى كل مكان بين دولة ودولة0
عند سماع هذا الرأى انفجر مجلس الدولة كله فى الضحك بل أن الشعب السارى كله انفجر فى الضحك فهذا الإجتماع وجميع اجتماعات المجلس تكون منقولة على الهواء مباشرة للشعب 0
وصار السراه يقولون إن هذا المخلوق مخلوق مشاكس ويحب المشاكل ونحن لا نستطيع أن نتعايش مع هذا النوع من المخلوقات الشاذة0
أما فى المجلس الرئاسى فانتشرت الهمهمات بين الوزراء والحكماء وحتى بين رئيس الدولة والآخرين عمّا ما يمكن أن يفعلوه حيال هذا المخلوق العجيب 0
ووسط هذا الزخم أشار الحكيم الشعرانى رافعاً يديه فصمت الجميع وصمت الشعب كله 0
ثم قال الشعرانى : تميل روحى ونفسى إلى فكرة وجود خالق لهذا الكون وإن ما حدث بعد دعاء صالح الصافى ليجعلنى أتوق إلى عبادة هذا الخالق , إخبرونى أيها العلماء ماذا يقول الإنسان عن هذا الخالق وكيف يعبده , فأنا أول المشتاقين لعبادته0
الرئيس / حاتم المنصور : وأنا كذلك ياشعرانى0
رئيس الوزراء / حسين العاطف : وأنا كذلك ياشعرانى
ورد جميع الموجودين سواء من المجلس الرئاسى أو العلماء العائدين من البعثة إلى الأرض : ونحن كذلك ياحكيمنا العظيم
وصار الشعب السارى كله متلهف لفكرة وجود خالق لهذا الكون وصاروا يتساءلون متى يرشدنا الحكيم الشعرانى إلى طريق عبادة الخالق؟
رئيس المجموعة 7 : هناك مشلكة كبرى ياأيها الحكيم العظيم ؟
الحكيم الشعرانى : ما هى تلك المشكلة ؟ هل يحاول إنسان الأرض أن يمنعنا من عبادة الخالق ؟
رئيس المجموعة 8 : لا , لكن المشكلة أن هناك أكثر من ديانة على الأرض , وكل فريق منهم يقول أن دينه هو الدين الصواب والباقى على خطأ0
الرئيس / حاتم المنصور : ليست هناك أى مشكلة فليختار كل سارى الدين الذى يروقه ويعبد الخالق من خلاله , فنحن دولة ديمقراطية 0
صفّق كل الموجودين بالقاعة لرأى رئيس الجمهورية وصفق الشعب كله وتهلل قائلاً : عظيم أنت ياحاتم – عظيم أنت يامنصور
وقف الحكيم الشعرانى مرة أخرى وصرخ بأعلى صوته حتى أن صوته هز قاعة الإجتماع قائلاً : لا
فصمت الجميع 0000
ثم هدأ الشعرانى قليلاً وقال وهو يرفع سبابة يده اليمنى : دين واحد على حق والباقى على باطل فأى عاقل لابد أن يدرك أن خالق الكون هو إله واحد0
رد الرئيس / حاتم المنصور: لا تغضب منى أيها الحكيم فأنا اندفعت فى رأيى , ولكن خبّرنى ماذا نفعل؟
الحكيم الشعرانى : فليعودوا مرة أخرى إلى الأرض ويعيشوا بين بنى الإنسان , ويصنفوهم , فأصحاب الدين المتماسكين على قلب رجل واحد أكثر , والمتمسكين بالأخلاق الحميدة أكثر , والذين يحبون بعضهم أكثر , هم أصحاب الدين الحق والباقى على باطل , فنحن شعب أرض الحب , لا نؤمن إلا بالحب طريقاً إلى عبادة الخالق0
صفق جميع الموجودين مرّة أخرى للشعرانى وصفق الشعب له قائلاً : نحن بين يديك ياشعرانى0
ورد رئيس الجمهورية / حاتم المنصور : كلنا بين يديك ياشعرانى فافعل ما شئت وارشدنا إلى الطريق 0 الطريق إلى الخالق0
*الباحثون عن الله
عادت بعثة الحكماء والعلماء إلى الأرض وانتشروا بين الناس فى كل البلاد يدرسون أخلاقهم فيما بينهم ودرجة ترابطهم وتماسكهم على قلب رجل واحد وتسامحهم فيما بينهم والتزامهم فى العمل واحترامهم لبعضهم البعض وأمانتهم وعفتهم ونزاهتهم ورقى مشاعرهم ودرجة اقتناعهم بالفكر الديمقراطى وكانوا يحددون درجة لكل صفة 0
وبعد عدة شهور عادت البعثة السارية إلى القمر وكما حدث فى المرة السابقة اجتمع المجلس الرئاسى ومعهم 20 فرداً هم قادة المجموعات التى أرسلت إلى الأرض وبدأ الإجتماع0
رئيس الجمهورية / حاتم المنصور موجهاً كلامه إلى أعضاء البعثة : ماذا وجدتم أيها السادة , وهل أعددتم التقارير اللازمة التى تساعدنا لتحديد الطريق إلى الخالق0
رئيس إحدى المجموعات : لقد أعدت كل مجموعة تقرير هو عبارة عن تقييم لحالة الناس فى كل دين من الأديان وطبقاً للنقاط التى حددها لنا الحكيم العظيم0
رئيس الوزراء السيد / حسين العاطف : فلتقدموا هذه التقارير للسادة الوزراء ليتم تجميعها وتقييمها ويتم اعلان النتيجة 0
رفعت الجلسة على هذا وبعد ساعة تم فيها تجميع وتقييم التقارير المختلفة عادت اللجنة للإنعقاد وقام السيد رئيس الوزراء / حسين العاطف بقراءة نتيجة التقرير فقال : لقد وجدت البعثة أن الأديان المنتشرة فى الأرض كثيرة جداً ولكن أكثر الأديان انتشاراً بين بنى الإنسان هم أربعة أديان , ثلاث منهم يقال عنهم أديان سماوية , أما الرابع فهو أقرب لأن يكون عقيدة أرضية وبيانهم كالتالى :
الأديان السماوية :
1 – اليهودية
2 – المسيحية (قسمان)
3 – الإسلام
أما الديانة الأرضية فاسمها البوذية
هذا وقد تم دراسة وتحليل التقارير الواردة من المجموعات العشرين والتى تم إعدادها بناءاً على نقاط التقييم والمواصفات الأخلاقية والفكرية والعقائدية التى قام بتحديدها الحكيم / عاكف الشعرانى 0







وقد تم إعداد تقييم لهذه الأديان كالتالى :
1 – الديانة البوذية :
الصفة النتيجة من عشر درجات
درجة الترابط بين الناس 3
على قلب رجل واحد 6
التعاون مع بعضهم البعض 9
الصدق فيما بينهم 9
الأمانة مع بعضهم 9
الإلتزام بالعبادة 3
حب العمل 9
العفة 4
النزاهة 4
الحب المتبادل 4
المجموع 60/100


2 – الديانة اليهودية :
الصفة النتيجة من عشر درجات
درجة الترابط بين الناس 8
على قلب رجل واحد 9
التعاون مع بعضهم البعض 9
الصدق فيما بينهم 9
الأمانة مع بعضهم 9
الإلتزام بالعبادة 3
حب العمل 8
العفة 0
النزاهة 9
الحب المتبادل 6
المجموع 70/100


3 – الديانة المسيحية فى الغرب
الصفة النتيجة من عشر درجات
درجة الترابط بين الناس 3
على قلب رجل واحد 6
التعاون مع بعضهم البعض 7
الصدق فيما بينهم 10
الأمانة مع بعضهم 10
الإلتزام بالعبادة 1
حب العمل 7
العفة 1
النزاهة 9
الحب المتبادل 5
المجموع 59/100
4 – الديانة المسيحية فى الشرق
الصفة النتيجة من عشر درجات
درجة الترابط بين الناس 5
على قلب رجل واحد 8
التعاون مع بعضهم البعض 7
الصدق فيما بينهم 4
الأمانة مع بعضهم 4
الإلتزام بالعبادة 8
حب العمل 3
العفة 7
النزاهة 3
الحب المتبادل 8
المجموع 57/100


5 - الديانة الإسلامية
الصفة النتيجة من عشر درجات
درجة الترابط بين الناس 5
على قلب رجل واحد 3
التعاون مع بعضهم البعض 2
الصدق فيما بينهم 1
الأمانة مع بعضهم 1
الإلتزام بالعبادة 9
حب العمل 2
العفة 8
النزاهة 1
الحب المتبادل 1
المجموع 33/100

وعلى ذلك فإن التقييم ينتهى إلى النتائج التالية:
ترتيب أكثر الأديان انتشاراً على سطح الأرض بين بنى البشر طبقاً لنقاط التقييم التى تم تحديدها عن طريق الحكيم العظيم / عاكف الشعرانى هى كالتالى :
1 – الديانة اليهودية
2 – الديانة البوذية
3 - الديانة المسيحية فى الغرب
4 - الديانة المسيحية فى الشرق
5 - الديانة الإسلامية
*إعتناق اليهودية
ثم استلم رئيس الجمهورية /حاتم المنصور الكلمة فقال :
وطبقاً لهذا التقييم للأديان وطبقاً لقرار حكيمنا العظيم سنعتنق جميعاً الدين الذى سيرشدنا إليه الحكيم الشعرانى 0
الشعرانى : أرى أننى أحتاج ليوم أو يومين لتحديد الدين الحق ثم نتوكل على الخالق ونبدأ فى عبادتنا , فلو سمحتم أعطونى تلك الفرصة وادعوا لى كى يوفقنى الخالق للطريق الحق0
رئيس الجمهورية : خذ وقتك ياحكيمنا وإنّا لمنتظرون0
وانفض الإجتماع على ذلك وذهب الشعرانى لمعتكفه ومعه التقارير المختلفة كى يتأملها ويدرسها بدقة0
ومر أسبوع كامل والشعب كله فى حالة انتظار وقلق شديد , فهم قوم صادقون بطبيعتهم , يحبون الحق , ويكرهون الباطل , وقد آمنوا أنهم كانوا على الباطل وها هو الحق يمد يده إليهم , فهم متشوقون إلى طريق الحق 0
ظهر أخيراً الحكيم / عاكف الشعرانى واجتمع مع المجلس الرئاسى فى القاعة الكبرى وبدأ حديثه قائلاً :
أخوتى وأحبائى شعب الحب , وشعب أرض الحب , أيها المحبون للحق , أتحدث أليكم اليوم وأنا ولأول مرة فى حياتى أشعر بقلق وارتباك كبيرين 0
فالتقارير التى عكفت على دراستها وتأملها , وجدتها تقارير عجيبة , وليس أمامى سوى تفنيدها من وجهة نظرى , ثم إلى المجلس الرئاسى القرار , فقد عجزت على اتخاذ القرار بنفسى 0 فإليكم وإلى المجلس الرئاسى رأيى من خلال هذاالتقرير :
1 – بالنسبة للديانة اليهودية – فقد أخذت أعلى الدرجات وكان من المنطقى أن أقوم باختيارها , لكنى لاحظت شيئاً عجيباً جداً , وهو انخفاض درجاتهم فى بندى العفة والإلتزام بالعبادة , وهذا أمر معيب جداً , إنما يدل على ضعف تلك الديانة0
2 – بالنسبة للديانة البوذية - فانخفاض درجاتهم فى بنود الحب المتبادل العفة والنزاهة ودرجة الترابط بين الناس يجعلنى لا أميل لهذا الدين رغم ارتفاع درجاتهم فى بنود أخرى عظيمة0
3 – بالنسبة للدين المسيحى للمذهب الغربى فانخفاض درجاتهم فى بنود الترابط بين الناس والعفة والإلتزام بالعبادة والحب المتبادل يجعلنى أرفض هذا الدين تماماً0
4 – بالنسبة للدين المسيحى ذات المذهب الشرقى فانخفاض درجاتهم فى بنود الترابط والصدق والأمانة والنزاهة تجلعنى أتعجب منهم , وأرفض هذا الدين أيضاً0
5 – بالنسبة للدين الإسلامى : فيال العجب , فمن خلال التقارير يتضح لى أنهم قوم منافقون , وأيضاً هم مرضى نفسيين , فارتفاع درجاتهم فى بنود الإلتزام بالعبادة والعفة ثم انخفاض درجاتهم الملحوظ فى بقية البنود يجعل حكمى عليهم وعلى دينهم أنه دين مرفوض تماماً , فهو دين أدى بهم لهذه الحالة المزرية0
وأخيراً فإلى المجلس الرئاسى القرار وإنى لأدعو لهم من أعماق قلبى أن يوفقهم لاختيار الدين الحق 0 ولكم السلام0
اهتزت القاعة بالتصفيق , وكذلك صفق الشعب السارى كله , ثم بدأ المجلس فى اتخاذ الأصوات بصورة ديمقراطية تماماً 0
وبعد انتهاء التصويت خرج رئيس الجمهورية على الشعب بهذا القرار :
"أيها الشعب السارى العظيم , لقد هدانا الرب إلى اتخاذ القرار الذى نرجوه أن يكون صواباً وقد اختار لكم المجلس الدين اليهودى ديناً شرعياً ورسمياً لكم وذلك قبل الهبوط إلى الأرض"
*إعتناق الإسلام
إجتمع الحكيم الشعرانى مع قادة المجموعات الـ 20 وأخذ منهم نسخ من الكتب التى أتوا بها ومعظمها كتب دينية فى الأديان المختلفة ومنها نسخ من التوراة والأناجيل المختلفة وكذلك كتاب القرآن الكريم وأخذ يحاورهم لكى يتعرف منهم على طريقة العبادة عند اليهود كما شاهدوها وذلك كى يتعلمها ويعلمها للشعب0
وأثناء اجتماعاته مع قادة المجموعات الـ 20 تم إخباره بأن السيد / صالح الصافى يريد مقابلته , فأذن له الشعرانى بالدخول 0
صالح الصافى : ياحكيمنا العظيم , هل قرأت الكتب السماوية؟
الشعرانى : فى الحقيقة لم يكن لدى الوقت لقراءتها
صالح الصافى : ياحكيمنا العظيم , فى الحقيقة لقد استطعت عن طريق أحد معارفى أن آخذ نسخة من بعض هذه الكتب ومنها نسخة من كتاب القرآن الكريم وبدأت أقرأ بعض مما فى هذا الكتاب فشعرت شعوراً جعلنى أهتز من داخلى وجعلنى أشتاق لمعرفة طريقة العبادة فى الدين الإسلامى , ولا تنسى أيها الحكيم العظيم أن بنى الإنسان على اختلاف دياناتهم , كلهم يتصفون بنسبة من النفاق , أليس من المحتمل أن يكون المسلمون على وجه الأرض قد انحرفوا عن طريق دينهم انحرافاً شديداً مما جعل صورة هذا الدين تبدو مهزوزة أمام عيوننا رغم أن هذا الدين ربما يكون هو الدين الحق؟!!
الشعرانى : هذا طبعاً محتمل ولكنى لم أفكر فى ذلك , فقد تصورت أن كل دين سينضح بما فيه على أخلاق وأفكار وعادات وتقاليد مريديه0
رئيس أحد المجموعات : ونحن كرؤساء للمجموعات كان تفكيرنا كذلك , فمن الطبيعى أن الأخلاق والأفكار تؤخذ من الدين0 وعلى ذلك قمنا بعمل تقييمنا للأديان فقد كانت أخلاق وأفكار الناس هى المؤشر الذى من خلاله كان حكمنا على دينهم0
صالح الصافى : وربما يكونوا قد انحرفوا عن طريق دينهم ومالوا لعاداتهم وتقاليدهم التى هى قد تكون منحرفة أصلاً فظهروا وظهر دينهم بتلك الصورة وقد يكون الدين الذى أرسل على رسولهم بريئ منهم ومما يفعلون 0
عاكف الشعرانى : الإنسان مخلوق عجيب ومن خلال المؤشرات التى قرأتها فكل شئ محتمل أن يحدث من هذا المخلوق العجيب , ماذا قرأت فى القرآن الذى جعلك تهتز من داخلك ياصالح ؟
صالح الصافى : أتريد أن تسمع جزءاً من القرآن أيها الحكيم ؟
الشعرانى : فليكن
صالح الصافى : حاول أن تستجمع رباطة جأشك
فتعجب الشعرانى من جرأة صالح ومن الكلمة 000وتعجب جميع الموجودين وقبل أن يبدأ صالح فى قراءة القرآن , وجه الشعرانى سؤالاً لرؤساء المجموعات : هل قرأتم القرآن من قبل ؟
فرد أحد رؤساء المجموعات : فى الحقيقة لم نقرأ شيئاً من الكتب التى أتينا بها نحن فقط كان كل تركيزنا فى إعداد التقييم الذى أمرتنا بإعداده0
الشعرانى : إذن فلتسمعنا شيئاً من هذا القرآن ياصالح فلقد جعلتنى متلهفاً لسماعه
أخرج صالح الصافى نسخة من كتاب القرآن الكريم من جيبه وفتحها وبدأ فى القراءة بصوته العذب الجميل :
"بسم الله الرحمن الرحيم
الرَّحْمَنُ , عَلَّمَ الْقُرْآنَ , خَلَقَ الإِنسَانَ , عَلَّمَهُ الْبَيَانَ , الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ , وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ , وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ ,أَلاَّ تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ , وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ , وَالأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ , فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الأَكْمَامِ , وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ , فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ , خَلَقَ الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ , وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ , فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ,رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ , فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ,
واستمر صالح يقرأ سورة الرحمن حتى نهايتها
" تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ" صدق الله العظيم"
وأثناء قراءة صالح كان الشعرانى يتأمل الكلمات ففاضت عينيه بالدموع حتى أنهى صالح السورة وقال صدق الله العظيم , فانهار الحكيم عاكف الشعرانى وأجهش فى البكاء كالطفل , ثم هدأ رويداً رويداً ونظر إلى صالح وعينيه لازالتا تغتسلان بالدموع0
فقال له صالح : قلها أيها الحكيم الطيب القلب , بالله عليك قلها والحق بنفسك من عذاب النار0
فرد عليه الحكيم الشعرانى بصوت ضعيف خفيض منكسر : ماذا أقول ياصالح , بالله عليك دلّنى 0000 ماذا أقول كى أنقذ نفسى 0
فقال له صالح الصافى :
قل أشهد أن لا إله إلا الله , وأشهد أن محمداً رسول الله
فردد الحكيم الشعرانى الشهادة , ثم رددها مرة أخرى
ثم نظر إلى صالح وقال له : مالى أرانى وكأن نوراً رحيماً من السماء قد ملأ قلبى , ثم نظر إلى رؤساء المجموعات وقال لهم قولوا ورائى ياأحبائى : أشهد أن لا إله إلا الله , وأشهد أن محمداً رسول الله , فرددوا وراءه الشهادة وهم صادقون0
ثم نظر الشعرانى لصالح وفجأة برقت عيناه واتسعت وصار يقلب مقلتاه يميناً ويساراً فى حالة من القلق والحيرة ثم نهض فجأة واندفع ناحية باب الغرفة وقال لهم جميعاً : هيا بنا إلى القاعة الكبرى 000 لابد أن ألحقهم 00 لابد أن ألحقهم 00 فاندفعوا وراؤه وقال له صالح الصافى : تلحق بمن ياحكيمنا 00 فرد عليه وهو يعدو : ألحق بشعب أرض الحب 0
ورغم أنهم كانوا فى عمق الليل لكن الشعرانى أصر على أن يوقظ الشعب كله ففتحت له القاعة وتوجهت ناحيته كاميرات التليفزيون وبدأ حديثه للشعب فقال : ياشعب أرض الحب أفيقوا من غفوتكم وعلى كل مستيقظ أن يوقظ الآخرين , وما هى إلا دقائق وكان الشعب كله مستيقظاً ومنتظراً لحديث الشعرانى الذى بدأ حديثه للشعب فقال :
ياقوم لقد جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا , لقد لعب الشيطان بعقولنا , لكنى والحمد لله , قد هدانى الله إلى الطريق القويم , لقد وجدت الطريق إلى الله ياشعب أرض الحب رددوا ورائى وأنتم صادقون : أشهد أن لا إله إلا الله , وأشهد أن محمداً رسول الله , فردد الشعب وراؤه الشهادة 0
ظل الشعب السارى يردد الشهادة حتى الصباح وكانوا وكأنهم وجدوا ضالتهم فاطمأنت القلوب وارتاحت النفوس واستقرت0
فى اليوم التالى تم نسخ ملايين النسخ من كتاب القرآن الكريم وتم توزيعه فوراً للشعب , وكذلك وزعت التفاسير المختلفة للقرآن وكتب الفقه والشريعة وانكب الشعب على الكتب يلتهم منها العلم التهاماً , وفى أقل من أسبوع واحد كان أكثر من نصف الشعب السارى يحفظ القرآن عن ظهر قلب0
*السخرية من المسلمين
إجتمع المجلس الرئاسى مرة أخرى ولكن هذه المرة لتحديد موعد ومكان نزولهم إلى الأرض0
رئيس الجمهورية السيد / حاتم المنصور : بسم الله الرحمن الرحيم , إجتمعنا اليوم أيها السادة لتحديد مكان وموعد انتقالنا لكوكب الأرض , وقبل أن نحدد الموعد , فلابد من تحديد المكان والموقع أولاً
رئيس الوزراء السيد / حسين العاطف : إن أنسب موقع لنا من الناحية المناخية هو حوض البحر الأبيض المتوسط0
رئيس الجمهورية : أرى أن نأخذ برأى شيخنا الجليل / عاكف الشعرانى
الشيخ / عاكف الشعرانى : الرأى شورى ياسيد / حاتم فلنأخذ برأى المجلس كله
قام رئيس الوزراء بتوزيع ورقة استفتاء على أعضاء المجلس كان محتواها كالتالى :
أى المواقع أنسب لإقامة الشعب السارى :
1 – مكان الشعوب التى تعيش حول حوض البحر الأبيض المتوسط
2 – مكان الشعوب صاحبة أقوى القوميات طبقاً للتقييم السابق "اليهود"
3 – مكان الشعوب صاحبة أضعف القوميات طبقاً للتقييم السابق "المسلمين"
4 – مكان آخر تفضل تحديده
وقد جاءت نتيجة الإستفتاء كالتالى :
• 10 % حددوا مكان الشعوب صاحبة أقوى القوميات وهم اليهود لأنهم الأعداء الحقيقيون للإسلام
• 87 % حددوا مكان الشعوب صاحبة أضعف القوميات لأنها تشوه صورة الإسلام (المسلمون), ولا أمل فى إصلاحهم , أما اليهود فهم جديرون بسحقهم بكل سهولة
• 3% حددوا مكان الشعوب التى تعيش حول حوض البحر الأبيض المتوسط
وبعد انتهاء الإستفتاء تم أخذ رأى الشيخ / عاكف الشعرانى فقال :
أرى أن الرأى للأغلبية ولكن دعونا نتأكد أولاً من أن هؤلاء القوم المسلمون لا أمل فيهم وذلك قبل قرار إبادتهم0 فلتنزل المجموعات المختارة لتحيا وسط المسلمين مرة أخرى وسأنزل أنا معهم هذه المرة كى أتأكد بنفسى أن لا أمل فيهم0
نزل الشيخ عاكف الشعرانى مع مجموعته المختارة وانطلق إلى السعودية أولاً وكان من حظه أن ذهب هناك مع موعد الحج فحج إلى بيت الله الحرام ورأى التزاحم بين المسلمين أثناء أداء الشعائر فذهل وتعجب وعاش بين الناس فى تلك البلاد حوالى ثلاثة أشهر ثم انطلق إلى العراق حيث معقل الشيعة فعاش بينهم ثلاثة أشهر ثم انطلق إلى حيث الجامع الأزهر وعلماؤه فعاش وسط المصريين حوالى ثلاثة أشهر ثم عاد إلى القمر مع صحبته وهناك طلب اجتماع المجلس الرئاسى فاجتمعوا حوله وبدأ حديثه قائلاً :

ahmed m said

ذكر عدد الرسائل : 2
الفرقة : متخرج
تاريخ التسجيل : 22/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى